أحلام الياسمين في زمن الرخام

أحلام الياسمين في زمن الرخام

استسلمت بنضح امرأة تنحني امام هيبة الخمسين من العمر بعدما اوهنت سنوات العمر جسدها وقلمت اظافر صحتها وحجمت رغبتها في العراك انقادت صامتة وسؤال مذهل يربكها : لماذا نحيا عمراً كاملاً رغماً عنا ؟ عمراً لم نطلبه ولم نرسمه ونظل نحلم بعمر يختلف تماما بمقاس اخر والوان اخرى وانفاس لا تاتي ابدا ويكتب علينا ا ...more

More from the Author

Share the book